Madihah | June 2, 2017 | no comments


منذ ظهور الشبكة العالمية عام 1991، تسللت مشاهد البورنو الإباحية لها باعتبارها جزءا من خيالنا المنقاد وراء النزوات. ولكن، ليس الشباب بعمر العشرين هم وحدهم من يتلهفون لمشاهدة هذه الأفلام؛ حيث أن الرجال والنساء المتزوجون أيضا لا يشعرون بأي نوع من الخجل من السعي لإشباع رغباتهم الجنسية عبر الاستمتاع بمشاهدة الآخرين.
هل تعلمين بأنه وفقا لتقرير مستقل فإن حوالي 420 مليون صفحة ويب مخصصة للمشاهد الإباحية؟ ولقد قمنا بتسليط الضوء على 3 أسباب قهرية تدفعك لمنع زوجك من مشاهدة المشاهد الإباحية.

1. الزواج لا يعني الجنس

قد يكون هذا صادما للعديد من حديثي الزواج ولكنها حقيقة لا يمكن إنكارها، فإذا كان الجنس هو الغاية الوحيدة للزواج فإن نظرية الزواج برمتها تصبح مجرد احتيال. في العديد من الولايات، يقوم المرافقون بشكل قانوني بإشباع الرغبات الجنسية لكل من الرجال والنساء، وإذا كان الحال هكذا، فمن الضروري أن تسألي نفسك لماذا يتم الزواج في حين يمكن الاتصال بمرافق عند تدفق هرمون الأدرينالين؟

وعليه فإن السبب الحقيقي للزواج هو الحاجة لشخص يكون بجانبك في السراء والضراء. إذن، إذا كان زوجك يقوم بمشاهدة المشاهد الإباحية ويتجنبك فإن هناك احتمالا كبيرا بأن الجنس قد طغى على تفكيره وسلبه عواطفه تجاهك، لذلك، يجب عليك التصرف في الحال ومنعه من مشاهدة تلك المشاهد.

كيف أتجسس على الهاتف الذكي دون لمسه؟

2. ازدياد العنف المنزلي

لقد أظهرت العديد من الدراسات وجود علاقة بين المحتوى الإباحي الموجود على الانترنت وبين العنف المنزلي؛ وذلك لأن المحتوى القذر الذي يعده المتخصصون بهدف الربح النقدي يقوم بإظهار النساء على أنهن أدوات للجنس فقط، الأمر الذي يترك أثرا سلبيا على بعض الرجال فيعاملون النساء اللواتي يحبونهم بنفس الطريقة. تقوم كل امرأة ابتداء من كونها ابنة وأختا وزوجة ثم أما بالعديد من التضحيات في حياة واحدة، فلتحترم كل امرأة في حياتك!

3.فقدان الاهتمام بالنشاطات الأخرى

تماما كما يأخذ تناول جرعة مفرطة من الكحول زوجك بعيدا عنك، فإن الإدمان على المشاهد الإباحية يمكن أن يجعل من زوجك متوحشا أو مجرد أحمق يسعى للجنس. وتظهر العديد من القضايا الحديثة قيام المدمنين على المشاهد الإباحية بالجرائم ضد النساء اللواتي تعرضن لمعاملات مقتبسة من مشاهد البورنو.

قم أيضا بقراءة:لم يعد زوجي يتغزل بي يعد الآن – ما هو السر؟!

كيف أتأكد من أن زوجي ليس مدمن أفلام إباحية؟

الحل يمكن في تطبيق Spymaster Pro؛ حيث أنه اسم جدير بالثقة يعطيك القوة لمراقبة نشاطات زوجك على الهاتف الذكي. فيمكنك من خلال ميزة استعراض التاريخ على هذه البرمجية رؤية كل الكلمات المفتاحية التي يقوم بكتابتها في محرك البحث. وإذا كانت بيانات المستعرض تظهر ترددا على المشاهد الإباحية حتى خلال ساعات العمل وفي أواخر الليل، فقد دق ناقوس الخطر ويجب أن تعلمي بأنه متأثر بالمحتوى القذر لتلك المشاهد أو أنه قد أصبح مدمنا عليها.

مع برمجية مراقبة الهواتف الخلوية، يمكنك كشف النقاب عن علاقة محتملة يقوم بها زوجك. بالإضافة إلى ذلك، يعد تطبيق Spymaster Pro بمثابة الخزينة المثلى لاستخدام برمجية التجسس على الهواتف الذكية؛ حيث أن البيانات التي يقوم بجمعها من زوجك لن تتسرب أو تظهر لمخترقي الهواتفالموجودين في الجوار.